الحسين عموتة: استطاع الجوهري أن يكون مدربًا متميزًا لكن في كل عصر أبطاله الخاصون

 أشاد الحسين عموتة، مدرب منتخب الأردن، بالإنجازات التاريخية التي حققها محمود الجوهري، الذي سبقه في قيادة "النشامى"، معلنًا عن رفضه لإجراء المقارنات بينهما.


حقق عموتة إنجازًا تاريخيًا بقيادة منتخب الأردن إلى نهائي كأس آسيا 2023، وهو إنجاز لم يسبق للمنتخب تحقيقه من قبل، متفوقًا على إنجاز الجوهري في عام 2004 بقيادة "النشامى" إلى ربع النهائي.

في المؤتمر الصحفي قبل مباراة قطر في النهائي، أشاد عموتة بالتزام الفريق بالتعليمات وأكد أن نتائج الفريق تعكس جهود المجموعة بأكملها. وأوضح: "أنا لا أرغب في أن تتم مقارنتي بأي مدرب آخر، محمود الجوهري أثبت كفاءته كمدرب بشكل لا يشوبه شك، ولكن في كل زمان رجاله." وأضاف: "نحن نعمل بجد على كافة الجوانب سواء كانت ذهنية، فنية، بدنية، أو تكتيكية، ونطمح لتحقيق أهدافنا المرجوة". وختم قائلاً: "أنا لا ألتفت كثيرًا لأقوال النقاد لأنني لا أجد فيها أي فائدة."

"ومع توجه المنتخب الأردني نحو المباراة النهائية في كأس آسيا 2023، تجلى دعم عموتة للاعبين وتحفيزهم على تحقيق النجاح في هذه التجربة التاريخية. وعلى الرغم من التحديات التي واجهها الفريق، إلا أن عموتة استطاع تحفيز اللاعبين وتعزيز روح الفريق والتركيز على الأهداف المشتركة."

"تأتي تصريحات عموتة بعد أداء مميز للفريق الأردني في مسابقة كأس آسيا، حيث تمكن من تحقيق نتائج إيجابية تعكس التطور والتقدم في أداء اللاعبين وإدارة المباريات. وتعتبر هذه الإنجازات محفزًا قويًا للاعبين والجهاز الفني لمواصلة العمل الجاد وتحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل."

تعليقات



أخر الاخبار